شخصيات أقتصادية

لقاء لأصحاب المواقع الاعلامية في الرابطة الثقافية محفوظ: للاستناد الى المعلومات الصحيحة والابتعاد عن الشائعات

عقد بعض أصحاب المواقع الإعلامية في الشمال لقاء موسعا في الرابطة الثقافية في طرابلس، تم في خلاله البحث في شؤون المهنة وشجونها.

 

 

بداية، النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت عن أرواح شهداء الصحافة. ثم ألقى رئيس الرابطة الثقافية الصحافي رامز الفري كلمة اعتبر فيها أن “العلاقة بين الرابطة والاعلام لطالما كانت تتمتع بأعلى درجات التعاون والدعم المتبادل لما فيه المصلحة العامة”.

ورأى أن “الإعلام يواجه تحديات مختلفة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد، ولكن تبقى رسالته الأسمى الذي يضحي كل صحافي واعلامي من أجل إيصال الحقيقة الى الرأي العام بتجرد ودون تضليل”.

 

ثم عرضت رسالة صوتية لرئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ وجهها الى المجتمعين، حيا خلالها أصحاب المواقع. وقال: “يهم المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع أن تستكمل مواقع الشمال دورها في العمل التنويري مستندة الى المعلومات الصحيحة والدقيقة والمرتكزة الى مصدر موثوق والابتعاد عن الشائعات وهذا يتطلب تصحيح المعلومات الخاطئة وعدم نشر اي إشاعات كما إدانة اي موقع يمكن أن يلجأ الى ترويج الاخبار الكاذبة والشائعات. ويهم المجلس الوطني للإعلام ان يؤكد على انه جاهز لعقد إجتماع موسع مع مواقع الشمال عندما تنتهي باذن الله جائحة “كورونا”. كما نأمل ان يكون اجتماعكم اليوم مساهما في تفعيل دور المواقع الالكترونية وخصوصا ان المجلس الوطني للإعلام يأمل بأن تمارس هذه المواقع حرية الرأي والتعبير وفقا للقانون المرئي والمسموع (382 على 94) كما أن المجلس يلتزم بحماية هذه المواقع من اي تعسف يأتي نحوها من اي جهة كانت وبالتالي يتمنى ايضا المجلس ان تتعاون مواقع الشمال مع الموقع الإعلامي الرسمي التابع لوزارة الإعلام والذي يعمل على تصحيح المعلومات الخاطئة ومواجهة الاشاعات”.

 

وتم عرض رسائل صوتية للحضور من قبل ممثل نقابة محرري الصحافة اللبنانية في الشمال الصحافي احمد درويش ورسالة دعم وتأييد من الدكتور الاعلامي باسم عساف. ثم كانت كلمة للاعلامي رفعت الشيخ تناول فيها هموم وشجون اصحاب المواقع الالكترونية. تلاه مداخلة للاعلاميين انطوان العامرية وعامر الشعار. ثم كانت مداخلات متعددة من الزملاء الحاضرين أجمعت على “ضرورة تأمين الحماية اللازمة للعاملين في الاعلام الالكتروني وضرورة التنسيق بين ادارات المواقع الالكترونية للعمل على اعداد برامج موحدة تعنى بتوعية المجتمع المحلي وتسليط الضوء على ما تعانيه القطاعات المختلفة في المجتمع بالاضافة الى تشجيع السياحة المحلية”.

 

 

كما أكد المجتمعون “العمل الدؤوب لحماية الاعلاميين والدفاع عنهم ومد يد التعاون والتنسيق بين مختلف القطاعات الاعلامية”. وسيتم تنظيم دورات تدريبية في مجال الاعلام والصحافة في الرابطة الثقافية لمن يرغب من العاملين في المواقع الاخبارية

مقالات ذات صلة

إغلاق