امن وقضاء

بين سرقة السيارات والهواتف الخليوية… أفراد عائلة بتعلبايا في قبضة قوى الأمن

 

أعلنت قوى الأمن الداخلي أنه: “بتاريخ 18-1-2021، ادّعى المواطن: ع. ت. (مواليد عام 1983) لدى مخفر شتورا في وحدة الدّرك الإقليمي ضد مجهول بجرم سرقة محلّه، المُعدّ لبيع الأجهزة الخلوية، والكائن في محلة تعلبايا، وذلك بواسطة الكسر والخلع.

 

 

بتاريخ 20-1-2021، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر المخفر المذكور، بالتنسيق مع مفرزة استقصاء البقاع، تمكّنت من تحديد هوية المشتبه به ومكان إقامته، حيث جرى مداهمة منزله وتوقيفه، ويدعى:

 

ع. ك. (مواليد 1988، لبناني)

وهو من اصحاب السوابق بجرائم سرقة ومخدرات.

 

بتاريخ 21-1-2021 أحيل الموقوف –بناءً على إشارة القضاء المختص- إلى مفرزة زحلة القضائية في وحدة الشرطة القضائية، للتوسّع بالتحقيق معه، حيث اعترف بإقدامه على سرقة المحل بمشاركة ابن شقيقته المدعو (س. ع.، مواليد 2000، لبناني).

 

بتاريخ 22-1-2021 داهمت قوة من المفرزة المذكورة منزل الأخير، فجرى توقيفه ووالدته المدعوة (ر. ك. مواليد 1984، لبنانية) التي تبيّن أنّ بحقها مذكرة توقيف بجرم سرقة سيارات.

 

وقد عُثر في منزلهما على كمية من المسروقات، ومسدّس خُلَّبي.

 

التحقيق مستمر بإشراف القضاء المختص، الذي اشار بتسليم المسروقات الى صاحبها.

المصدر :النهار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق