صحة

الصحة العالمية تحسم الجدل حول تفشي إنفلونزا الطيور بين البشر

قالت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أن خطر انتشار سلالة (إتش5 إن8) من إنفلونزا الطيور بين البشر يبدو منخفضا بعد أن جرى اكتشافها لأول مرة على مستوى العالم لدى عاملين في مزرعة روسية.

وقالت آنا بوبوفا رئيسة هيئة “روسبوتري باندزور” للرقابة على صحة المستهلك إن روسيا رصدت أول حالة إصابة بإنفلونزا إيه (إتش5إن8) انتقل فيها الفيروس من الطيور إلى البشر وقامت بإبلاغ منظمة الصحة العالمية بالأمر.

وذكر بيان عن منظمة الصحة العالمية أنه جرى رصد إصابة 7 أشخاص في روسيا بالفيروس، لكن أيا منهم لم تظهر عليه أعراض في أعقاب تفشٍّ للفيروس في مزرعة للدواجن بمنطقة أستراخان الجنوبية.

وأضافت أن نفوق أكثر من 100 ألف من بين الطيور في المزرعة، والتي يبلغ عددها 900 ألف دجاجة في ديسمبر كان السبب وراء بدء التحقيق.

وكانت روسيا، قد أعلنت الأسبوع الماضي أن علماءها اكتشفوا أول حالة عدوى بسلالة “إتش 5 إن 8” من إنفلونزا الطيور إلى البشر، وأبلغوا منظمة الصحة العالمية بذلك.

وقالت آنا بوبوفا، رئيسة الهيئة الفدرالية الروسية المعنية بحماية حقوق المستهلك، في تصريحات بثها التلفزيون: “تم إرسال المعلومات حول أول حالة إصابة بفيروس إنفلونزا الطيور (إتش 5 إن 8) في العالم لدى البشر إلى منظمة الصحة العالمية”، حسبما نقلت “فرانس برس”.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن بوبوفا قولها، إن خبراء مركز “فيكتور” الحكومي لعلم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية، اكتشفوا المادة الجينية للسلالة المذكورة لدى سبعة من موظفي مصنع دواجن يقع جنوب البلاد، والذي تم رصد تفشي إنفلونزا الطيور فيه أواخر العام الماضي.

المصدر:صوت بيروت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى