اخبار اقليمية

لمساعدة نظام الأسد في أزمة الوقود.. شحنة نفط في طريقها من إيران إلى سوريا

أظهرت صور التقطت بالأقمار الصناعية، عن أربع سفن إيرانية محملة بأكثر من 3 ملايين برميل مجتمعة في طريقها إلى مصفاة بانياس السوري، عند ساحل البحر الأبيض المتوسط. ، حسب ما أفادت به شركة “تانكر تراكرز” المختصة في تتبع حركة السفن والنفط .

كما بينت صور الأقمار الصناعية التي تم التقاطها قبل يومين فوق الجزء الجنوبي من البحر الأحمر أربع سفن ألا وهي أرمان 114، وسام 121، وداران، ورومينا، يعتقد المحللون أنها ستزود سوريا بكمية من النفط قد تكفيها لمدة ثلاثة أسابيع، في ظل أزمة محروقات خانقة تعاني منها البلاد في الفترة الأخيرة.

 

صورة غامضة

وفي السياق، قال سمير مدني، الشريك المؤسس لشركة تانكر تراكرز ، في حديث لشبكة فوكس نيوز: “في الوقت الحالي، عبرت ناقلة واحدة من الناقلات الأربع الإيرانية حاملة النفط الخام لمصفاة بانياس”.

كما أوضح أن “رومينا” أوقفت نظام التتبع AIS الخاص بها، في خطوة مألوفة من قبل معظم الناقلات الإيرانية لتجنب تعقبها.

إلى ذلك، أضاف أن 900 ألف برميل فقط موجودة الآن في البحر الأبيض المتوسط ويمكن أن تصل إلى سوريا بحلول اليوم على أقرب تقدير.

إلى ذلك، نشر سمير على حسابه على تويتر صورة، غامضة، معلقا: “يبدو أن أحدهم سرب بعض النفط في البحر الأحمر.

في صلب مواجهة حادة
يشار إلى أن السفينة أرمان التي كانت تعرف سابقًا باسم Adrian Darya 1 ، كانت في صلب مواجهة حادة على مدى أسابيع بين الولايات المتحدة وإيران في صيف 2019.

حيث فرضت عليها الإدارة الأميركية السابقة برئاسة دونالد ترمب عقوبات في أغسطس 2019 ، بعد محاولاتها نقل النفط إلى سوريا.

يأتي هذا في وقت تعاني سوريا من نقص حاد في النفط، وتعتمد بشكل أساسي على مساعدة حليفة النظام الأساسية إيران، إلا أن العقوبات الأميركية قلصت خلال السنوات الماضية إلى حد بعيد الحركة النفطية الإيرانية.

 

المصدر:صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى