بيانات اعلامية

صدر عن المكتب الاعلامي للاستاذة صوفي ظاظا البيان التالي :

انه بتاريخ 24/11/2020 تم اللقاء مع الدكتور بشارة الاسمر رئيس اتحاد العمالي العام في لبنان وذلك عبر جمعية اهالي الطلاب في الخارج من اجل الاضاءة على المرسوم رقم 193 الذي كان قد وقع من قبل رئيس الجمهورية وصدر من المجلس النيابي الا انه تعسر بين المصارف والمصرف المركزي حيث ظهر هنالك لغط بالنسبة لآلية التنفيذ بل واننا شعرنا بأن هنالك من يعرقل هذه الآلية فوعد الدكتور بشارة الاسمر التضامن من اجل ابناءنا المتروكين لقدرهم في الخارج
كما وان الوفد المؤلف من السادة الدكتورة صوفي ظاظا الاستاذ فادي ملحم الاستاذ ميشال شرتوني الاستاذ سامي حمية قد تداولا مع رئيس لجنة المال والموازنة سعادة النائب ابراهيم كنعان الذي اثنى على التحرك والجهود الجباره ووعد بأنه سيكون هنالك شيء ما خلال الاسبوع القادم وهو عبارة عن عمل أستثنائي لدعم الدولار الطلابي ب١.٥ كما وان الوفد حمله رسالة شكر الى رئيس الجمهورية بل وطالب الوفد بالتسريع بآلية التنفيذ من اجل الاضاءة على مرسوم ١٩٣ وكيفية آلية تنفيذه عبر المصارف اللبنانيه بالتفاوض مع المصرف المركزي.
واستنكاراً للتلكؤ في تطبيق مندرجاته القاضية بصرف عشرة آلاف دولار لكل طالب بسعر 1515 ليرة في ظل تردي الأوضاع عامة في البلاد والإنهيار المتسارع للإقتصاد والتفشي الوبائي الذي ينذر بكارثة صحية كبرى ستنعكس بصورة أكثر سوداوية على المشهد المتردي في البلاد. واللبنانيون يرون ويسمعون يومياً عبر وسائل الإعلام ما ينقل من المشاهد الإنسانية الجارحة لأبسط معايير القيم الأخلاقية المتجلية في صُوَرِ الطلاب الجامعيين وهم يفترشون الأرصفة ويلتحفون العراء وقد فُصلوا من جامعاتهم لعدم تسديد أقساطهم بسبب تخلي أركان الدولة عنهم وتَمنُّع حاكم المصرف المركزي وجمعية المصارف عن تنفيذ القانون الذي أقرته أعلى سلطتين في الدولة ووقعه فخامة الرئيس وأصدره بمرسوم جمهوري لينشر في الجريدة الرسمية على أن يُعمل به فور صدوره.

مقالات ذات صلة

إغلاق